U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني

يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني

احتفل محرك البحث الشهير "Google" يوم امس بذكرى الموسيقار الشهير يوهان سباستيان باخونشرت, وذلك عبر نشر صورة له على صفحته الرئيسية وكانت هذه الصفحة تفاعلية ولاول مرة  صفحة تفاعيلة تتضمن "نوتة" موسيقية، يمكن وضع ألحان موسيقية.
يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني
 Johann Sebastian Bach جوجل يحتفل بـ 
ويوهان سباستيان باخ عازف أرجن ومؤلف موسيقي وملحن باروكي ألماني ولد عام 1685 ورحل في 1750 ميلادية، هذا ويعتبر من أحد أكبر عباقرة الموسيقى الكلاسيكية في التاريخ الغربي.

ويظهر على الصفحة الرئيسية لـ"جوجل" صفحة تفاعلية يتحدث خلالها "سباستيان"، قائلا: 
مرحبًا اسمي يوهان سباستيان باخ، أحد أشهر المؤلفين الموسيقيين في القرن الثامن عشر، وقد اشتهرت بألحاني الساحرة.
ثم يعرض على المتصفح المساعدة في إنتاج موسيقى خاصة به، وتظهر بعدها "نوتة موسيقية" عند الضغط على زر "ضبط تناغم الألحان"، يمكن للمتصفح من خلالها إضافة الألحان بشكل مكتوب على النوتة، ويستطيع سماعها بعد ذلك أثناء عزفها من قبل "سباستيان".
يذكر أن هذه أول مرة يصدر فيها "جوجل" صفحات تفاعلية على واجهة صفحاته الخاصة.
يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني
يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني

كان مذهبه الديني البروتستانتي الألماني أساسا لمعظم أعماله الموسيقيةحيث ألّف جوهان سباستيان من جميع أنواع الصيغ المويسيقية المعروفة في زمنه، عدا فن الأوبرا، 
اما إنتاجه الفني فكان زاخر بالمئات من القطع الموسيقية المختلفة الصيغة، كما كتب نحو خمسين مغناة دنيوية.
وأهتم سباستيان بموسيقى الأورجن بشكل خاص، إذ ألّف لهذه الآلة كثير من القطع الموسيقية من أنواع: الفانتزي والبريلود والفوجة والسوناتا.
يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني
يوهان سباستيان باخ.. "جوجل" تحيي ذكرى الموسيقار الألماني
قبل نهاية حياة يوهان سباستيان باخ بوقت قصير، ضعف بصره تدريجيا حتى خسره  لفترة قبل وفاته، ودفن في كنيسة القديس يوحنا ثم نقل ما تبقى من رفاته سنة 1894م إلى كنيسة سان توماس ولاءً له وتقديرًا.
بعض الاشخاص غابوا منذ زمن ولكن اثرهم لم يزل موجوداً في حياتنا هذه
هل تعرف اشخاصاً اخرين مثله؟



د.محمد عبد الرحيم





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

شكراً لمرورك اللطيف

الاسمبريد إلكترونيرسالة