U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

نخر الأسنان و أنواعها و مدخل الى المداواة الترميمية

أنواع النخور و تعريف المداواة الترميمية

في هذا المقال سنقدم شرحاً وافياً عن نخر الأسنان وانواعها بالاضافة لمدخل الى المداواة الترميمية فهي تعريفاً فن وعلم تشخيص ومعالجة ومراقبة (انذار) الآفات السنية التي لاتتطلب تغطية كاملة للتاج السني, وتهدف لاعادة الشكل التشريحي للسن ووظيفته ومظهره التجميلي, وتتفاوت أولوية هذه الأهداف حسب الحالة.

نخر الأسنان و أنواعها و مدخل الى المداواة الترميمية

الحاجة الى الترميمات Need Of Restoration :

  1. السبب الرئيسي لاصلاح السن بعد تدميره من قبل الآفة النخرية.
  2. استبدال أو اصلاح الترميمات ذات الأخطاء (نقاط تماس ملاصقة, امتداد لثوي زائد, حواف مفتوحة متأذية, ترميمات سيئة تجميلياً...)
  3. ترميم سن مكسورة و إعادة الشكل والوظيفة الملائمين لها.
  4. ترميم نتيجة وجود عيب خلقي.
  5. ترميم أسنان تظهر خسارة في بنية السن أو تعاني من كسر غير كامل (كسر الغصن النضير) مما يجعلها تؤدي وظيفة غير طبيعية (سوء وظيفة) وتعاني الحساسية والألم.

النخور Caries

هو مرض انتاني جرثومي ينتج عنه انحلال موضعي وتخرب في النسج المتكلسة للأسنان ويتظاهر بمراحل متغيرة من انخساف الأملاح المعدنية و اعادة التمعدن وهذه العمليات قد تحدث في آن واحد معاً وفي الأفة نفسها.

مصطلحات النخور Caries Terminology:

يمكن أن تصنف النخور النخور حسب : موقع حدوثها, أو امتدادها , أو معدل(سرعة) انتشارها (درجتها).

تصنيف النخور حسب موقع حدوثها Location Of Caries :

نخور الوهاد والشقوق Caries Of Pits - And - Fissure Origin :

نخور الوهاد والشقوقتكون هذه النخور على شكل اختراق في الميناء عند قاعدة الوهدة او الشق, وهذا الاختراق لايمتد جانبياً الى مسافة كبيرة ولكنه يصل الى منطقة الملتقى المينائي العاجي DEJ.
تظهر هذه النخور على شكل مخروطين (باتجاه قاعدة لقاعدة):
    نخور الوهاد والشقوق
  • مخروط مينائي: ذروته عند نقطة منها النخر, قاعدته عند الملتقى المينائي العاجي.
  • مخروط عاجي: ذروته متجهة نحو اللب, قاعدته عند الملتقى المينائي العاجي.

الشقوق Fissure و الميازيب Groove:

هي علامات أمكنة اتحاد الفصوص المينائية التطورية Enamel Lobes Developmental , فاذا كان:
  • الاتحاد بين هذه الفصوص كاملاً : يتشكل الميزاب Groove.
    (مظهر الميزاب: منحن بشكل خفيف, أملس, صلب, ضحل, يمكن الوصول اليه أثناء التنظيف).
  • الاتحاد بين هذه الفصوص غير كامل : يتشكل الشق Fissure.
    (مظهر الشق: بشكل قناة ضيقة نتيجة انحناء الميزاب بشدة ويكون بأعماق مختلفة.
    يصعب الوصول اليه أثناء تنظيف السن فيشكل مخبأ مثالي للويحة الجرثومية وعناصر فموية أخرى قادرة على احداث النخر مالم يكن السطح المينائي مشبعاً بالفلور).
  • الحفر Fossa والوهاد Pits:
    ملتقى الميازيب يعطي حفرة (سطح مينائي غير معيب)
    ملتقى الشقوق يعطي وهدة (سطح مينائي معيب)
نخور السطوح المينائية الملساء :
مدخل الى المداواة الترميمية- لاتنشأ هذه النخور نتيجة عيب في تشكل الميناء : بل تبدأ في المناطق الملساء من السطح المينائي(سواء في التاج او الجذر) التي لاتنظف بشكل اعتيادي و بالتالي تغطى باللويحة بشكل مستمر.
- يظهر الانخساف المينائي في نخور السطوح الملساء بشكل مخروطين:
  1. مخروط مينائي: ذروته باتجاه الملتقى المينائي العاجي, قاعدته على السطح المينائي.
  2. مخروط عاجي: ذروته متجهة نحو اللب, قاعدته عند الملتقى المينائي العاجي.

النخور المتقدمة Forward Caries :

تبدأ من الميناء ثم تمتد الى العاج وتنتهي عنده. ويكون مخروط النخر في الميناء أكبر أو يساوي مخروط النخر في العاج.

النخور الراجعة Backward Caries:

يبدأ النخر من الميناء ثم يتجاوز الملتقى المينائي العاجي لينتشر في العاج ثم يعود ليصيب الميناء السليم المجاور لنقطة بداية النخر.

النخور المتبقية Residual Caries:

هي النخور التي تبقى بعد التحضير الكامل للسن اما بشكل طارئ أو بشكل متعمد.
  • بقاء النخر الضروري: اذا كان العاج القريب من اللب متأذياً وذلك لاجراء تغطية لبية غير مباشرة على الجدار اللبي ريثما يتشكل عاج مرمم.
  • بقاء النخور غير المقبول: اذا وجدت عند الملتقى المينائي العاجي, أو على الجدران المينائية المحضرة.

نخور السطح الجذري Root-Surface Caries:

تحدث هذه النخور عندما ينكشف الجذر في الحفرة الفموية ويغطى بطبقة اللويحة الجرثومية, وتكون هذه النخور عادة أسرع من أشكال النخور الأخرى و يجب الكشف عنها ومعالجتها بشكل مبكر.
معدل انتشار النخور الجذرية في ازدياد, بسبب وجود الكثير من المرضى كبار السن المحافظين على أسنانهم مع وجود انحسار لثوي.

النخور الأولية Primary Caries:

وهي آفات نخرية بدئية في السن لها ثلاثة أنماط شكلية هي :
  1. الآفات النخرية البدئية في الوهاد والشقوق.
  2. الآفات النخرية البدئية في السطوح المينائية.
  3. الآفات النخرية البدئية على السطوح الجذرية.

النخور الثانوية (الناكسة) Secondary (Recurrent) Caries:

تحدث هذه النخور في الملتقى بين السن والترميم, وقد تحدث تحت الترميم. وتكون عادة بسبب :
  1. خطأ في تطبيق الترميم.
  2. خلل في انطباق المادة المرممة على حواف التحضير وبالتالي حدوث تسرب حفافي.
  3. سوء في اختيار المادة المرممة.
  4. احياناً بسبب انتهاء عمر الترميم؟

تصنيف النخور حسب امتداد النخر Extent Of Caries:

النخر البدئي (الردود) Incipient (Reversible) Caries

هو نخر فعال لم يصل الى مرحلة الحفر النخرية (تم كشفه مبكراً).
مظهره:
  1. السطح المينائي قاسي وسليم (ناعماُ عند اللمس).
  2. الآفة النخرية طبشورية بيضاء عند تجفيفها بالهواء. ويزول هذا المظهر عند ترطيب الآفة (بالتالي لايميز عن الميناء السليم المجاور).
  3. لايلاحظ وصول هذه الآفة الى الملتقى المينائي العاجي.
  4. من الممكن أن تحدث اعادة تمعدن في هذه الآفة وتحويلها الى نخر متوقف من خلال:
    - تصحيح شروط البيئة الفموية.
    - ازالة اللويحة الجرثومية والسيطرة عليها.
مظهر الآفة المعاد تمعدنها:
  1. لها سطح قاس.
  2. طبشورية بيضاء أو ذات ظل بين البني والأسود بسبب التصبغات الخارجية.
  3. تبدو بنفس اللون سواء كانت جافة أم رطبة.

الحفر النخرية (غير الردودة) Cavitated Caries

في الحفر النخرية يكون الميناء متهدماً (غير سليم) وغالباً ماتكون ال’فة ممتدة في العاج, وهنا تكون اعادة التمعدن مستحيلة, وتعالج هذه الحالة بتحضير السن وترميمه.

تصنيف النخور حسب مُعدل  سرعة ( النخر)

النخور الحادة(المنتشرة) 

تشير إلى الأمراض التي تسبب أذية سريعة في السن.
مظهرها :
طرية , مَؤوفة , متلونة بشكل طفيف (بسبب سرعة تشكل هذه الآفات).

النخور المزمنة(البطيئة) أو المتوقفة :

تكون النخور المزمنة بطيئة أو تصبح متوقفة بعد مراحل متعددة من النشاط , و ينتج المعدل البطيء لتشكل النخور المزمنة من فترات إعادة التمعدن في البنى السنية مخسوفة الأملاح , و هذا المرض يكون مُتقطّعاً نتيجة تغيُّر البيئة الفمويّة .
مظهرها :
صلبة , قاسية , متلونة (حيث يسمح التطور البطيء للنخر بحدوث تلون خارجي بني إلى الأسود)
- الآفة العاجية الخاملة تكون داكنة اللون و قاسية و مفتوحة بشكل نموذجي (تسمح بإزالة البقايا أثناء عملية تفريش الأسنان), و يطلق على هذا العاج اسم العاج المصاب.
العاج المُصاب و العاج المؤوف Affected and Infected dentin :
العاج المنخور يتألف من طبقتين:
  • طبقة خارجية (العاج المؤوف Infected) تحوي هذه الطبقة على جراثيم , فيحدث فيها خسف أملاح و انهيار في ألياف الكولاجين , مما يجعلها غير ردودة و غير قابلة لإعادة التمعدن. 
  • طبقة داخلية (العاج المصاب affected )
    لا تحوي هذه الطبقة على جراثيم , فيحدث فيها خسف أملاح فقط و تبقى ألياف الكولاجين سليمة , مما يجعلها ردودة و قابلة لإعادة التمعدن.
 شاركونا آرائكم وتعليقاتكم ولاتنسونا من صالح دعائكم.
د.محمد عبد الرحيم
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

شكراً لمرورك اللطيف

الاسمبريد إلكترونيرسالة