U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

التهاب السنخ الجاف والسنخ الرطب العلاج والوقاية

التهاب السنخ الجاف والسنخ الرطب العلاج والوقاية

يعتبر التهاب السنخ الجاف Dry Socket والتهاب السنخ الرطب أحد اختلاطات قلع الاسنان ومن المضاعفات التي تحدث للمريض بعد عملية القلع (خلع الضرس) والتي تسبب الألم بعد القلع.
التهاب السنخ الجاف والسنخ الرطب العلاج والوقاية
التهاب السنخ الجاف والسنخ الرطب العلاج والوقاية

التهاب السنخ الجاف والرطب:

يعرف التهاب السنخ الجاف بأنه رد فعل الجسم اتجاه الاجسام الاجنبية التي تدخل بعد عملية القلع, فبعد القلع اصبح العظم مكشوف وهو عرضة لكل شيء يلامسه أولاً.

سبب التهاب السنخ الجاف والرطب:

فقدان التروية الدموية نتيجة التخدير الموضعي، وقد يعزى إلى زيادة فعالية حالات الأنزيم في منطقة العلقة الدموية مما يؤدي إلى كشف العظم(قد يُعزى نشاط الجهاز الحال للفيبرين إلى إنتان غير ظاهر، إلتهاب مسافات نقيوية).

من المعروف أن أحد عوامل الشفاء هو توفر التروية الدموية في موقع الإصابة، لأن الدم هو العامل الأساسي في إبقاء النسيج الندبي أو "الشفائي" blood clot المتشكل بعد الجرح، وقلع الأسنان ينجم عنه جرح كبير واسع المساحة، فإذا لم تتوفر التروية الدموية الكافية للجرح لن يتم الشفاء الكامل،

- ويتظاهرعند المريض بآلام شديدة تبدأ بعد 3 – 4 أيام

صفات الألم الناتج عن التهاب السنخ

  1. شديد.
  2. متشعع.
  3. ينطلق من مكان الجرح ويغطي منطقة كبيرة، ولايهدأ على المسكنات التقليدية.
  4. ليس الأمر مزعج للمريض وحسب، إنما للطبيب أيضاً لأن فترة الشفاء تطول.

التمييز بين نوعي التهاب السنخ الجاف والرطب:

يمكن لـ طبيب الأسنان التمييز بين نوعي التهاب السنخ الجاف والسنخ الرطب وذلك من خلال فحص المريض والتشخيص السريري في عيادة الاسنان.

التهاب السنخ الجاف Dry Socket :

يكون الجرح مفتوحاً دون تشكل نسيج حُبيبي، جدران العظم السنخي تظهر بلون أبيض من الداخل والحفرة مملوءة بلعاب المريض.

التهاب السنخ الرطب:

يكون الجرح مفتوحاً دون تشكل نسيج حُبيبي، جدران العظم السنخي تظهر بلون أسود (عائد لوجود الفضلات والبقايا الطعامية( ومملوء بسائل قيحي )عبارة عن مادة بيضاء رائحتها كريهة تشبه رائحة البيض الفاسد أو زُلال البيض).
ملاحظة
1- لاتكون الجراثيم عاملاً مسبباً في كلا النوعين فالسبب الأساسي هو سوء الشفاء, لكنها قد تكون عامل مشارك في تطور الإلتهاب.
2- نادراً مانتج عن عملية قلع الاسنان تحت التخدير العام التهاب سنخ, لأننا لانطبق فيها كميات مخدر موضعي كبيرة تسبب تقبض الأوعية الدموية وسوء الشفاء لعدم وصول الدم لمنطقة الجرح.

خلاصة أعراض التهاب السنخ:

  • آلام شديدة تستمر ل 3-4 أيام بعد القلع، ويشتد الألم عند اللمس.
  • احمرار الغشاء المخاطي المجاور لمكان القلع، وفرط حساسيته. 
  • يكون السنخ مفتوحاً وفارغاً والسطوح العظمية بيضاء في التهاب السنخ الجاف بينما تكون سوداء في حال التهاب السنخ الرطب. 

علاج التهاب السنخ الجاف والرطب

يهدف العلاج بشكل أساسي لإعادة التروية الدموية لمكان الجرح، وبالتالي تتم المعالجة من خلال:
  • تخدير ناحي بعيد قليلاً عن المنطقة.
  • غسل الجرح بالبوفيدون"معقم" أو بالسيروم.
  • تجريف الجرح للحصول على تروية دموية (بعض المراجع تشير إلى أن إن جوف السنخ لايجرف لأن ذلك سيزيد مقدار العظم المكشوف وكذلك يزيد الألم).
  • غمس قطعة من الشاش بالبوفيدون ودكها بالسنخ بهدف التسكين الموضعي من جهة، وسد الجوف لمنع دخول فضلات الطعام واللعاب مكن جهة أخرى.
  • الإرواء اللطيف ووضع ضماد علاجي:
- يُغير الضماد يومياً إن أمكن أو كل يومين لفترة 6 أيام معتمداً على شدة الألم .
- يروى السنخ بالمصل بلطف بعد تغير كل ضماد .
- حالما يخف ألم المريض يزال الضماد لأنه يعتبر جسماً أجنبياً ويطيل فترة الشفاء .

تركيب الضماد:

  • الأوجينول كمسكن للألم العظمي
  • مادة مخدرة موضعياً كالبنزوكائين
  • مادة سواغ مثل بلسم Peru
- يمكن دهن المنطقة بمرهم التتراسكلين عند وجود إنتان.

- تُعاد الإجراءات السابقة كل 3 أيام مع تصغير الضماد في كل مرة بهدف تشكيل النسيج الحبيبي من ذروة السنخ باتجاه الأعلى.

الوقاية من التهاب السنخ الجاف والرطب

تكون الوقاية من اصابة التهاب السنخ الجاف والرطب بعد عملية قلع السن عن طريق اتخاذ الاجراءات التالية:
  • إقلال الرض والتلوث أثناء وبعد العمل الجراحي.
  • بعد التداخل الجراحي: يجب تنظيف منطقة العمل وتزال النسج الحبيبية.
  • وصف مضامض فموية مطهرة قبل وبعد العمل الجراحي (أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن التهاب السنخ قد انخفضت نسبته في الارحاء الثالثة السفلية المنطمرة بعد استعمال المضامض ) بنسبة 50% 
تنويه :
لابد من إزالة أي جسم أجنبي في منطقة الإنتان. 

التهاب العظم والنقي الحاد

قد يكون من الصعب أحياناً التفريق ما بين مريض مصاب بالتهاب العظم والنقي الحاد الذي يصيب الفك السفلي ومريض مصاب بالتهاب السنخ الجاف، يسبب التهاب العظم والنقي الحاد إنهاكاً أكبر وترتفع حرارة المريض بصورة واضحة ويكون الألم شديداً .

للتفريق بين التهاب السنخ والعظم والنقي:

- غالباً ما يكون الفك السفلي مؤلماً جداً عند جسه من خارج الفم بالتهاب السنخ، أما في حين يكون تعطل الإحساس الشفوي بعد ساعات أو أيام من القلع ظاهرة مميزة لحدوث التهاب العظم والنقي الحاد في الفك السفلي.
- إن القلع الرضي لرحى سفلية تحت التخدير الموضعي بوجود التهاب لثوي حاد كالتواج أو التهاب اللثة التقرحي يؤهب لحدوث التهاب عظم ونقي حاد وليس التهاب السنخ.

ملاحظة: ان نسبة حدوث التهاب عظم ونقي تالي لقلع الأسنان الروتيني تبلغ 2% لكنها ترتفع في قلع الأرحاء الثالثة الى 20%.
شاركونا تعليقاتكم.
د.محمد عبد الرحيم
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

شكراً لمرورك اللطيف

الاسمبريد إلكترونيرسالة