U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب اللاردود وفي حال تعفن اللب

علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب العادي وفي حال تعفن اللب

من المؤكد أن هناك فرقاً في علاج عصب الأسنان في حالة التهاب اللب العادي (التهاب لب السن) وفي حالة تموت عصب السن وتعفن اللب (لب السن).
يبقا هناك الكثير من الأسئلة حول كيفية علاج عصب السن في الحالتين السابقتين؟ وهل هناك فرق في أسلوب المعالجة بين التهاب اللب العادي والحالات العفنة في طب الأسنان.
للإجابة على هذه الأسئلة قام طبيب أسنان بتحضير هذه المقال لكم.
علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب اللاردود وفي حال تعفن اللب
علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب اللاردود وفي حال تعفن اللب

كيفية علاج عصب الأسنان في حالات التهاب اللب العادي أو الحالات العفونة.

لكي نبدأ في معرفة علاج عصب الأسنان لابد لنا أولاً أن نعرّف التهاب اللب العادي (التهاب لب السن) وهنا نقصد التهاب اللب اللاردود الذي يتطلب علاج للأقنية وسحب العصب (عصب السن).

تعريف التهاب اللب العادي (اللاردود)  

هو التهاب لب السن نتيجة مؤثرات خارجية (تسوس - رض....) وعدم قدرة اللب على العودة لحالته الطبيعية مما يستدعي علاج أقنية الجذور وسحب عصب السن .
في حالات التهاب اللب الردود والتي تعني تعرض السن لمؤثرات خارجية و يستطيع أن يعود اللب بعدها لوضعه الطبيعي ... لانتدخل على لب السن فقط نعالج المؤثر الخارجي (تسوس - تعرض السن لحرارة مرتفعة أو منخفضة بشكل مؤقت ...)

 تعريف تعفن لب السن أو تموت لب السن

نقصد بتعفن السن تموت لب السن وحدوث انتان داخل أقنية السن (أقنية الجذور) وانتقال الإنتان للمنطقة حول الذروية في السن وبدء تشكل آفة ذروية.
بعد أن عرفنا الفرق بين تعفن لب السن وبين التهاب لب السن اللاردود, نبدأ في كيفية علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب اللاردود وفي حال تموت عصب السن وتعفنه.

علاج عصب الأسنان في حال التهاب اللب اللاردود

- نبدأ أولاً في فتح الحجرة اللبية وتأمين مدخل جيد: ففي حالة التهاب اللب اللاردود (الحاد) نحتاج إلى تخدير وأحياناً يلجأ بعض الأطباء آلى قاتلات لب(زرنيخ أو قاتلات لب لازرنيخية) لكنها لم تعد مستخدمة أبداً, حيث أصبح حديثاً يقوم طبيب الأسنان بسحب عصب السن مباشرة بعد تخديره باستخدام الإبر الشائكة.
- نبدأ بعدها بسبر مداخل الأقنية الجذرية ونتحرى سلوكيتها وشكلها حتى نصف أو ثلثي القناة أو حتى الذروة وذلك باستخدام فايلات مثل K-10 - 15 وتحديد الطول العامل باستخدام صورة الأشعة و محدد الذروة Apex Locater.

تحضير الأقنية الجذرية في حال علاج عصب السن

- نبدأ بعدها بتحضير الأقنية الجذرية حيث يجب إنهاء عملية البرد والتوسيع على كامل الطول العامل بأداة ذات قطر يزيد برقمين أو ثلاثة عن الأداة التي بدأنا بها MAF.

الغسل والإرواء في حال علاج عصب السن 

ويجب دائماً وبشكل متكرر اجراء غسل وإرواء للأقنية الجذرية أثناء التحضير والهدف منها :
  1. طرد البقايا العاجية واللبية -إن وجدت- باتجاه المنطقة التاجية.
  2. المساعدة على العمل في وسط رطب.
من المواد المستعملة في الغسل والإرواء :
هيبوكلورايد الصوديوم 5.25% (ماء جافيل) - السيروم الملحي - ماء مقطر - كلورهيكسيدين.
ملاحظة:
عندما نأخذ عبوة كلوركس عادية تركيزها 100% فيكون تركيز المادة الفعالة فيها 5.25% (هو التركيز الأعلى عملياً) لكن أحياناً (خاصة عندما يكون المريض مصاباً بالربو أو معرضاً للتحسس بسبب رائحة الكلور) نمددها ونستخدم تركيزاً أقل على حساب مادة الماء المقطر 0.5 - 1.5 - 2.6 حسب الحالة ومن المؤكد أن فعالية التركيز 5.25% تختلف عن فعالية التركيز 2.6% لكن يمكن الوصول إلى نفس الفعالية بتكرار العملية وتسخينه وليس غليه, هناك دراسات حول التحضير الكيميائي للأقنية تعتمد على استخدام تركيز 6% أو 10% أو أكثر والهدف من ذلك هو حل البقايا العضوية وتنظيف القناة كيميائياً دون الحاجة للتداخل الميكانيكي.

حشو عصب السن في حال التهاب اللب اللاردود

في حال عدم القدرة على إنهاء علاج عصب السن بجلسة واحدة واضطررنا لجلسة ثانية يمكن الإكتفاء بضماد جاف (قطنة جافة) أو مبللة قليلاً بالأوجينول, وفي حال الشك بوجود بعض الجراثيم يمكن استعمال ضماد بحسب الحالة.
حشو السن في جلسة واحدة يقلل من الإختلاطات الناتجة عن المعالجة والتخدير"التهاب رباط" حيث أن معظم المواد الحاشية تحتوي في أساسها على الأوجينول الذي قوم عند تماسه مع النسج حول الذروية بتخفيف الضغط وبالتالي تخفيف الألم.
يجب ان تنتهي حشوة العصب عند التضيق الذروي أي قبل الذروة الشعاعية ب0.5-1 ملم.

الترميم النهائي للسن بعد علاج عصب السن

بعد أن نقوم بحشي عصب السن يجب حشي السن بشكل نهائي وتأمين الختم التاجي: أي يجب اغلاق السن بشكل كامل من الأعلى ومن الأسفل ( ذروياً وتاجياً).
  • حيث يتم الترميم مباشرة, بالنسبة لترميمات الكومبوزيت (الحشوات الضوئية) يجب صنع حشوة قاعدية تحته لعزله عن الأوجينات(حشوة العصب) التي تمنع تماثره.
  • أما في حال تتويج السن وهو الأفضل فيجب البدء باجراءات التتويج في اليوم التالي لوضع الترميم النهائي (بعد حشوة الأملغم أو حشوة الكومبوزيت) لكي تتصلب.

علاج عصب الأسنان في حال تعفن اللب (تموت اللب)

في علاج عصب الأسنان في حالة تعفن السن أو تموت لب السن نبدأ بفتح الحجرة اللبية ونذكر هنا أنه لاحاجة للتخدير أو للزرنيخ لأن لب السن متموت أساساً.
ثم نبدأ باستكشاف أقنية الجذور وسبرها وذلك لثلها المتوسط فقط ولانتجاوزه اذا يجب الحذر الشديد من دفع العفونة عبر الذروة حيث يوجد(في الحالات الباردة) نوع من التوازن بين فوعة الجراثيم ومقاومة العضوية الموجودة بالمنطقة حول الذروية, وبالتالي فإن أي خلل بهذا التوازن سيؤدي للإحتداد, لذلك لاندخل المبرد لأكثر من نصف القناة كي لاندفع الجراثيم نحو الذروة.

تحضير الأقنية الجذرية

في حال تعفن السن أو تموت لب السن نبالغ بعملية التحضير حيث يجب إنهاء البرد والتوسيع بأداة ذات قطر يزيد بأربعةة أو خمسة أرقام عن الأداة التي بدأنا بها, وذلك لضمان إزالة جميع البقايا اللبية العفنة والعاج المؤوف المتعفن الحاوي على الجراثيم وصولاً الى عاج سليم خال من الجراثيم أو ذيفاناتها.

الغسل والإرواء في حال علاج عصب السن العفن

الهدف هنا في عملية الغسل والإرواء كيميائي وميكانيكي, حيث يجب أن يساعد السائل المستعمل في الغسل على :
  1. قتل الجراثيم (كيميائي).
  2. حل البقايا العضوية سواء كانت لبية او جرثومية (كيميائي).
  3. طرد البقايا العاجية والجرثومية والعضوية خارج القناة(ميكانيكي).
أفضل السوائل المستعملة في غسل وإرواء الأقنية العفنة هو هيبوكلوريت الصوديوم(ماء جافيل 5.25%)
- يفضل استعمال ضماد مضاد للعفونة بين الجلسات, حيث تستخدم ماءات الكالسيوم كأفضل ضماد ضمن الأقنية (وهي تختلف عن تلك المستخدمة في التبطين, حيث تتألف من سائل وبودرة نمزجها لتصبح بقوام كريمي (قوام اللبن الرائب) ثم نضعها في القناة باستخدام البوربات لملء القناة بشكل كامل.

حشو عصب السن في حال لب السن الميت أو تعفن لب السن

لايجوز إطلاقاً حشو القناة في الجلسة الأولى في حالة علاج عصب السن في اللب المتموت أو المتعفن وعلى الأغلب يجب الإنتظار للجلسة الثالثة أو بعدها, حيث توضع ضمادات مضادة للعفونة بين الجلسة الأولى والثالثة, وضماد جاف قبل الجلسة الأخيرة.
لحشو عصب السن (أقنية الجذور) في حالة العفونة يجب أن تتحقق ثلاث شروط في:
  1. غياب الأعراض والعلامات التي كانت موجودة قبل بدء المعالجة (ناسور-انتباج-احمرار-ألم...)
  2. سلامة الحشوة المؤقتة الكتيمة التي وضعت في الجلسة السابقة لضمان السد المحكم.
  3. يجب أن يكون الضماد خالياً من الرائحة واللون والدم والنز القيحي وغير ذلك.
بالنسبة لحشو أقنية الجذور فيجب أن تكون الحشوة كتيمة وتصل للتضيق الذروي أي قبل الذروة الشعاعية ب 0.5 ملم, كما يفضل استعمال مداة ذات خواص مضادة للعفونة.

الترميم النهائي للسن بعد علاج عصب السن

يتم الترميم مباشرة وفي حال الرغبة بتتويج السن يفضل الانتظارلمدة أسبوع للتأكد من زوال الأعراض السريرية السابقة والتهاب الرباط الطفيف التالي للمعالجة اللبية.
- في حال استعمال السن كدعامة لجسر فيفضل الإنتظار من 4-6 أشهر لحدوث ترمم للتخرب العظمي وتقلص الآفة الذروية على الصورة الشعاعية أما تحميله إطباقياً مباشرة فيؤدي لحدوث التندب المعيب للعظم.
- لتحريك السن تقويمياً بعد علاج عصب السن يفضل الإنتظار من 4-6 أشهر لحصول ترمم عظمي.
- اقرأ أيضاً: 

ملاحظات هامة جداً:

  • من الممكن أن تمتد الآفة الذروية إلى ذرا الأسنان المجاورة -دهليزياً أو لسانياً- ودون التأثير على حيويتها.
  • خلال تحضيروغسل الأقنية وإروائها لايمكننا الوصول الى درجة العقامة فيها وإنما نحاول الوصول إلى أعلى درجات التطهير فيها.
  • نتأكد من زوال سقف الحجرة اللبية بواسطة طرف المسبر الذي يكون على شكل زاوية حيث ندفعه بعمق داخل الحجرة اللبية ومن ثم نخرجه باتجاه السطح الطاحن وذلك على كامل جدران فتحة المدخل, فإذا علق المسبر في أحد المناطق على هذه الجدران تكون هذه منطقة رف عاجي ولابد من إزالتها قبل إتمام العمل.
  • إن تجاوز الحشو للتضيق الذروي - والذي ينتهي عنده النسيج اللبي ويبدأ النسيج الرباطي- يتسبب للمريض بالتهاب الرباط, والذي يؤدي للألم الشديد عند أي مساس بالسن أو حتى عند البلع, لذا قد يأتي المريض الى العيادة فاتحاً فمه واللعاب يسيل منه, حيث لايستجيب هذا الألم حتى للمسكنا العادية.
  • إن عملية إزالة ضماد ماءات الكالسيوم سهلة وتتم بإدخال المبرد وإجراء حركات بسيطة وبمجرد الغسل تخرج بقاياه من القناة.
  • نستخدم مبدأ Crown Down في الحالات العفنة لأننا نبدأ بالثلث التاجي ثم المتوسط ثم الذروي مما يخفف إمكانية ةدفع الإنتان نحو الذروة.
متى نستخدم الصادات الحيوية في علاج عصب الأسنان؟
لانستخدم الصادات إلا في الحالات الحادة لتخفيف الأعراض حيث نقوم بفتح الحجرة لتخفيف الضغط داخلها (وبالتالي الألم) مع وصف الصادات حتى الوصول إلى حالة باردة لنعالج بعدها الآفة.

Resources:
شاركونا تعليقاتكم ولاتنسونا من صالح دعائكم.

د.محمد عبد الرحيم

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

شكراً لمرورك اللطيف

الاسمبريد إلكترونيرسالة