U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

مبادئ فحص الفم والأسنان في عيادة الأسنان

الفحص السريري للفم والأسنان

فحص الأسنان للأطفال والكبار
فحص الأسنان

يقسم الفحص السريري للأسنان الى فحص داخل فموي intra-oral examination وفحص خارج فموي extra-oral examination, وان اتباع تسلسل منظم في الفحوص التشخيصية يوفر الوقت ويريح الطبيب والمريض.

الفحص خارج الفموي Extra-oral Examination

يتضمن فحص الرأس والوجه وذلك لملاحظة:
  • عدم التناظر.
  • الانتفاخ.
  • الحساسيَّة.
  • ضخامة العقد اللمفيَّة: حيث أن هذه الضخامة تدل على  وجود مشكلة في الفك العلوي أو السفلي في الطرف نفسه 
  • وجود ناسور خارج فموي.
  • فحص العضلات و المفصل الفكي الصدغي: من الممكن  أن يكون الألم بسبب العضلات، لذلك يتوجب فحصها خصوصاً وأن غالبية الالام الشديدة يعزى سببها إلى اللب السني والسبب في ذلك انه لا يوجد مستقبلات موضعية في اللب و عند وجود بداية التهاب لبي تعطي ألياف c إشارات ألم متشعِّع وعام في المنطقة كلها إلى أن يصل الالتهاب إلى الذروة تبدأ المستقبلات الموضعية في الرباط بإرسال إشارات الم موضعي

الفحص داخل الفموي Intra-oral Examination

يقسم الفحص داخل الفموي الى قسمين:
  1. فحوص داخل فموية عامة.
  2. فحوص داخل فموية خاصة بالمعالجة اللبية
يتضمن تقييم الصحة الفموية العامة:
  1. كمية ونوعية الحشوات في فم المريض.
  2. نسبة انتشار النخر.
  3. صحة النسج حول السنية.
  4. وجود انتفاخ قاسي أو رخو.
  5. وجود ناسور .
  6. أسنان متلونة (تدل أحياناً على تموت السن).
  7. أسنان منسحلة (السحل والضزز).

تقييم سهولة المدخل

  • يتوجب دائماً تقييم مدى سهولة المدخل إلى الأسنان وخاصة الخلفية منها.
  • لا ينصح بإجراء معالجة لبية للأرحاء اذا كانت فتحة فم المريض في منطقة الثنايا لا تسمح بمرو إصبعين على الأقل.
  • تجرى المعالجة عادة بعد معالجة سبب تحدُّد فتح الفم (تشنج عضلي، اضطرابات مفصل فكي صدغي...).

الفحوص التشخيصية Diagnostic Tests

إن معظم الفحوص التشخيصية المستخدمة لتقييم وضع اللب والنسج حول السن هي فحوص غير دقيقة، فهي فحوص تكميلية موجهة للطبيب، ولا يمكن أن يبنى التشخيص على أساسها فقط.


حيث لا يمكن تشخيص وضع التهاب اللب (دود /غير دود) بناء على فحص وحيد ايجابي.

القاعدة الأساسية في التشخيص

يتم تثبيت التشخيص من خلال الحصول على فحصين إيجابيين مستقلين على الأقل.
مثال:
سن لايستجيب لفحص الحيوية الكهربائي + حساسية على القرع يعني أن السن متموت.
إن المعادلة السابقة ليست صحيحة بالمطلق، فقد لا يستجيب السن للفحوص الحيوية بسبب التكلس الذي يصيب الحجرة اللبية مع التقدم في العمر، وليس بسبب تموت اللب، كما أن وجود حالة من الضزز (التشنج العضلي) عند المريض قد تسبب حساسية على القرع. 


مما يعني أن هذه الفحوص قد أدت الى تشخيص خاطئ في هذه الحالة ولهذا السبب يجب ألا نعتمد على هذه الفحوص لوحدها في تشخيص أمراض اللب والنسج حول السنية.

الفحوص التشخيصية Diagnosis Tests لحيوية لب الأسنان

  1. الجس.
  2. القرع.
  3. الحركة.
  4. الفحص الشعاعي.
  5. فحص حيوية اللب.
  6. فحص العض.
  7. فحص الشفوفية السنية بالضوء.
  8. فحص النسج حول السنية.
  9. الفحص التجريبي بحفر حفرة بالسن.
  10. فحص التخدير.
ملاحظة:
يفضل إجراء الفحوص التشخيصية على المواضع السليمة أولاً ثم على المواضع المشكوك بأمرها بهدف تمييز الحالة المرضية عن الحالة الطبيعية والتعرف عليها.

اختبار الجس Palpation :

يتم فحص النسج الفموية المغطِّية لذرى الأسنان المشتبه بها للبحث عن حساسية أو تموج (العلامة الفارقة للخرَّاج) أو انتفاخ.

يتم الفحص بالإصبع من المناطق السليمة باتجاه المناطق المصابة.

اقرأ أيضاً:  كسر أدوات المعالجة اللبية وعمر أدوات النيكل تيتانيوم

حيث أن حالة التهاب اللب عند الذروة تترافق مع آفة ذروية، و الخراج الحاد أو المزمن يتوضع في هذه المنطقة , فالنسج المغطية للذرى عبارة عن مرآة تعكس الحالة داخل السن، أي نستطيع تحسس الحالة داخل العظم أو المنطقة أعلى ذرى الأسنان عن طريق حس النسج المغطية لها.

اختبار القرع Percussion

يتم فحص القرع إما يدوياً بالضغط العمودي أو الأفقي على السن المشتبه به أو بالطرق اللطيف بحامل المرآة على السن.

عادةً يعبِّر الألم المحدَث بالقرع العمودي عن أذية لبية أو آفة ذروية، في حين يعبِّر الألم المحدَث بالقرع الأفقي عن مشكلة حول سنية أو مشكلة في منطقة مفترق الجذور .

قد يختلط على المريض الألم بالقرع فلا يستطيع التمييز بين الألم المحدَث بالقرع العمودي و الألم المحدَث بالقرع الأفقي مثلاً في حال وجود التهاب باط.

أو وجود رض يؤدي لحساسية على القرع وبالتالي السن قد يكون غير متموت (وغالباً يكون هناك أثر على الأسنان العلوية المقابِلة تدلُّني على الرض).

اختبار الحركة Mobility

يتم فحص الحركة بوضع أداة معدنية (كعب المرآة) من الناحية الدهليزية للسن وراحة إصبع الفاحص على الطرف الحنكي (اللساني) من السن ويتم محاولة دفع السن بالإصبع لتحسُّس الحركة.

يمكن تقسيم الحركة إلى:
  1. بسيطة (طبيعية).
  2. متوسطة.
  3. شديدة (حركة جانبية مع حركة شاقولية ضمن السنخ).

تعد الحركة السنية من العلامات المرافِقة للخرَّاجات نظراً لكون السن في مثل هذه الحالة متوضِّعاً ضمن جوف مملوء بسائل (أشبه بالبالون)، لذلك يجب نفي وجود خرَّاج عند ملاحظة الحركة على السن.

الى هنا ينتهي مقالنا حول طرق الفحص السريري لحيوية الأسنان وطرقها بالإضافة لطرق الفحص السريري للفم من فحص العضلات الفموية وحركة المفصل الفكي ...

المصادر والمراجع:

شاركونا تعليقاتكم واستفساراتكم على موقع طبيب أسنان وسنجيب عليكم في التعليقات أسفل المقال.


د.محمد عبد الرحيم
الاسمبريد إلكترونيرسالة