recent
أخبار ساخنة

فتح الحجرة اللبية وعدد قنوات عصب الأسنان

عدد جذور الأسنان والأعصاب الموجودة فيها
عدد الأقنية في كل سن

نتحدث عن أشكال فتح الحجرة اللبية لعلاج عصب الأسنان وعدد قنوات عصب الأسنان المحتملة في كل سن, لنسهل على طبيب الأسنان خطوات علاج عصب الأسنان ابتداء من فتح الحجرة اللبية بشكل صحيح لمعرفة عدد القنوات الموجودة في كل سن.

فتح الحجرة اللبية في الأسنان

يعد فتح الحجرة اللبية المرحلة الأكثر أهمية في المعالجة اللبية لأنها
  • ستعطي الطريق الصحيح للوصول إلى الأقنية الجذرية ومن ثم إلى الذروة التي تعتبر المنطقة  الأكثر أهمية في المعالجة اللبية.
  • يشكل المفتاح الذي يوصلنا إلى النتائج المثلى لتنظيف وتحضير الأقنية وحشيها.
إن الهدف الرئيسي من تحضير المدخل هو تأمين مدخل مستقيم مباشر إلى الثقبة  الذروية و ليس رؤية فوهات الأقنية فقط

تحضير حفرة المدخل

تختلف تحضيرات حفر المدخل لإجراء المعالجة اللبية في الأسنان عن التحضيرات الإطباقية للإجراءات المحافظة الاعتيادية, ففي تحضيرات حفر المدخل لإجراء المعالجة اللبية ندخل بشكل مباشر من الوهدة المركزية ثم نثقب سقف الحجرة اللبية ونبحث عن فوهات الأقنية.

وبالتالي تُحضَّر حفر المدخل للمعالجة اللبيّة عبر السطح الإطباقي أو السطح اللساني فقط، ونحن لاشك، نسعى إلى المحافظة على النسج السنية.

لكن الهدف الرئيسي لدينا هو تأمين الرؤية الجيدة والمدخل المباشر إلى الثقبة الذروية, و ذلك لا يعني إزالة النسج السنية بشكل جائر, لأن ذلك يضعف السن ويزيد من إمكانية حدوث الكسر والانثقاب.

أهداف تأمين حفرة المدخل المناسبة

في تحضير حفرة السن للبدء بعلاج عصب السن لابد من الحصول على مدخل مستقيم للأدوات حيث إنّ الشكل المثالي للمدخل المستقيم هو أن نجعل الأدوات تمر عبر حجرة اللب دون أن تمس الجدران ومن ثم عبر القسم المستقيم من  القناة دون أن تتشوه (تنثني).

كما ان المدخل المستقيم للحجرة اللبية للسن يؤمن تحكم أفضل بالأدوات حيثُ إنّ المدخل المستقيم يقلل من الانحناء الحاصل للأدوات مما يزيد من قدرة الممارس على التعامل مع المبارد ضمن أكبر حجم ممكن من القناة دون تغيير التشريح الداخلي للقناة بشكل كبير. 

اقرأ المزيد عن: أدوات المعالجة اللبية

كما أن المدخل المستقيم للحجرة اللبية يؤمن:
  • يقلل من الاختلاطات الذرويّة: الناتجة عن عدم الفتح الجيد.
  • سهولة إدخال الأدوات إلى القناة.
  • إزالة النسج السنيّة المحدودة التي تعيق العمل:
حيث إن تحقيق مدخل مستقيم يتطلب إزالة العاج و الميناء في مناطق منتقاة، كإزالة العاج عند مدخل القناة أو تحتها مباشرة (ما يدعى بالرف العاجي).

كما ويزال الميناء من السطح القاطع للأسنان الأماميّة (المثلث المينائي)، كما يزال باتجاه محيط التاج (ذرى الحدبات) في الأسنان الخلفيّة.
أحيانا نحضر مدخل جيد ونرى فوهات الأقنية ونحاول عندها إدخال الأدوات فتدخل الأدوات بشكل مائل والسبب في ذلك هو وجود الرف العاجي الواجب إزالته في هذه الحالة لذلك في الأرحاء يجب أن تكون جدران الحفرة منفتحة نحو الخارج لتأمين مدخل مستقيم نحو الثقبة الذرويّة.

المحافظة على النسج السنيَّة

إنّ إزالة الميناء والعاج (بشكل خاص) بشكل زا ئد يُضعف السن ويزيد من إمكانيّة حدوث الكسر والانثقاب.

ان فتح الحجرة اللبيَّة بالكامل يؤمن بدوره
  1. رؤية أعظميّة لمواقع مداخل الأقنية.
  2. تحسين المدخل المستقيم.
  3. كشف القرون اللبيّة.
كما يؤمن المدخل المناسب للأقنية انخفاض نسبة حدوث الأخطاء أثناء العمل, ومن الأخطاء الشائعة:

اقرأ المزيد عن: انكسار أدوات المعالجة اللبية أثناء علاج عصب الأسنان

يمكن أن يكون لدينا فوهة قناة واحدة لكنها تتفرع في المنطقة المتوسطة إلى قناتين: ولذلك يجب أن يكون الفتح مؤمن لوصول مباشر إلى الثقبة  الذرويّة. 

تشكل الدرجةإذا كانت الأداة تدخل بشل مائل ستقطع عاج لا نريد أن نقطعه أو سوف تقطع بمناطق غير مرغوبة فيها قطع العاج مما يؤدي إلى حدوث الدرجة وفي حال الاستمرار بالمقاسات الأكبر سوف يؤدي إلى انثقابات ومعالجة فاشلة.

تغير شكل الذروة:شكل الذروة مقدس ويجب أن نحافظ على شكلها وحجمها قدر الإمكان فإذا كان شكل الأداة غير سليم ستُخرب الذروة.
الانثقاب الذروي: سببهُ مدخل غير صحيح.

الانثقاب الشريطي (الأسوأ): هو الدخول من الحنكي وخروج من الدهليزي وهذه الحالة يكون العلاج بالقلع حصراً.
الجدير بالذكربحالة الانثقاب الشريطي القلع هو العلاج الوحيد وذلك لأنّ الانثقاب كبير ويمتد على طول الجذر، ولا نستطيع فتح شريحة وإعادة الترميم بالأملغم أو بمادة ال ( MTA ) لأنّ المعالجة ستكون ناكسة.

المبادئ الأساسية لعملية فتح الحجرة اللبية 

هنا نلخص أساسيات فتح الحجرة اللبية أثناء علاج عصب الأسنان .

الشكل الخارجي 

هو شكل الدخول المنصوح به في الأسنان الطبيعية مع وجود دلائل شعاعية لحجرة اللب والفراغ القنوي. والذي يؤمن لحفرة الدخول الشكل والموقع الصحيح لها ويقدم مدخلاً مستقيماً إلى الجزء الذروي من القناة الجذرية.

خلال مرحلة تحضير المدخل إلى حجرة اللب يجب أن تزال النسج السنية التي تعيق تنظيف وتحضير القناة الجذرية. 

يعد الشكل الخارجي انعكاساً للشكل الداخلي للسن، ومن الممكن أن يتغير شكل اللب السني مع تقدم العمر.

الشكل الملائم

يمكن تعديل الشكل النموذجي الخارجي لحفرة الدخول لتسهيل استخدام الأدوات. 


مثال: قد يعدّل الشكل الخارجي لفتحة الدخول إلى حجرة اللب في الضواحك التي تحتوي ثلاث أقنية جذرية ليصبح مثلثي الشكل لتسهيل إيجاد جميع الأقنية.

إزالة النخر

يعد هذا المبدأ أساسيا لعدة أسباب:
  • أولاً : تسمح إزالة النخر بشكل كامل في إيجاد بيئة مطهرة قبل الدخول إلى حجرة اللب والفراغ القنوي الجذري.
  • ثانياً : تسمح بتخمين القدرة على ترميم السن قبل البدء بالمعالجة.
  • ثالثاً : يوفر بنية سنية سليمة تكون ملائمة لوضع ترميم مؤقت جيد. يجب إزالة البنى السنية غير المدعومة للتأكد من الحصول على ختم تاجي أثناء المعالجة وبعدها، حتى لا تضيع النقطة المرجعية التي حدد على أساسها الطول العامل نتيجة انكسار البنى السنية المتبقية الضعيفة.

تنظيف الحفرة

يمنع المواد الغريبة من الدخول إلى حجرة اللب والفراغ القنوي. ويعد من الخطأ الشائع الدخول إلى حجرة اللب قبل تحضير النسج التاجية وإزالة مواد الترميم السابقة، ما يؤدي هذا إلى دخول هذه المواد الى فراغ القناة الجذرية وإغلاق الجزء الذروي منها.

الأدوات المستخدمة في فتح المدخل إلى الحجرة اللبيَّة

يجري فتح حجرة اللب باستخدام سنبلة شاقة fissure bur مع سرعة عالية. ويتوفر عدد من السنابل الخاصة للدخول الى حجرة اللب. ومع المعرفة بتشريح وشكل اللب السني وتوفر المهارة السريرية يصبح اختيار سنبلة الدخول الى حجرة اللب خياراً شخصياً.

من السنابل الأخرى المستعملة في فتح الحجرة اللبية أثناء علاج عصب الأسنان
  • سنبلة كرويّة.
  • سنبلة مخروطيّة.
  • سنبلة END Z .
  • سنابل Gets Glidden
يجب أن يكون لدينا صورة شعاعية تشخيصية قبل البدء بالمعالجة (يفضل صورتين)
والسبب في ذلك هو لمعرفة التالي:
  1. عدد الأقنية وشكلها واتجاهها وحجمها.
  2. وجود الآفات.
  3. تكلس الأقنية.
  4. انكسار السن.
  5. حجم الحجرة .
كما ويجب أن نخدِّر السن ونطبِّق الحاجز المطاطي.
ملاحظة:

يمكن أن يساعد المجهر على كشف الأقنية التي يصعب رؤيتها بالعين المجردة، بالإضافة إلى إمكانية استخدام مسبر لبي حاد، الإضاءة 

شكل وأماكن تحضير الحفر التاجية للمدخل في علاج العصب

يختلف شكل ومكان تحضير حفر المدخل أثناء علاج عصب الأسنان باختلاف الأسنان، فلكل سن خاصيّة محددة لهُ ومكان فوهات أقنية مختلف عن غيره.

شكل القناة

حددت خمس أشكال رئيسية للقناة الجذرية ، وهي
  1. الشكل الدائري round
  2. الشريطي ribbon
  3. شكل رقم ثمانية بالإنكليزية figure eight
  4. البيضاوي ovoid
  5. شكل مضرب الكرة bowling pin
  6. الشكل الكلوي kidney bean
  7. شكل حرف C
ولكل شكل من الأشكال السابقة، باستثناء الشكل الدائري، مشاكل خاصة للحصول على التنظيف والتحضير الجيد للقناة .

يجب الالتزام بمكان الفتح حتى لو كان هناك نخر ما على سطح آخر غير الذي علينا فتح المدخل منه وأدى ذلك لخسارة في النسج السنية، أو وجود أسلاك تثبيت على السطح الحنكي للأسنان الأمامية...كل هذا لا يمنعنا من إجراء حفر المدخل في أماكنها الصحيحة.

سنتحدث عن شكل ومكان الفتح في كل سن على حدة:

علاج عصب الأسنان الأماميَّة (الثنايا والرباعيات) العلويَّة والسفليَّة

تمر مراحل علاج عصب الأسنان الأمامية بالمراحل التالية:
  • مكان حفرة المدخل: دوماً من الحنكي وبشكل أدق في منتصف المنطقة التاجيّة الحنكيّة المتوسطة، حيثُ تُقسم المنطقة التاجيّة إلى 3 أقسام.
  • شكل الفتح: مثلثي مدور الزوايا (لوجود قرنين لبيين).
  • يكون الدخول إلى الحجرة اللبيّة على مرحلتين:
    • الدخول الأول: يكون بشكل عمودي على السطح الحنكي في الثلث المتوسط وعند الوصول إلى منتصف سماكة البعد الدهليزي اللساني أو أحياناً الشعور بفتح الحجرة اللبيّة (يتم ذلك عن طريق الشعور بالدخول لمكان فارغ أو وجود هوة خلف الأداة)، حينها ننتقل للمرحلة التالية ,ففي حال الاستمرار بنفس الاتجاه سوف نثقب الجدار الدهليزي.
    • المرحلة التالية للدخول الأول: هي الحفر بشكل موازي للمحور الطولي للسن لتأمين مدخل مستقيم للأداة من الفوهة باتجاه الذروة.
ملاحظة
يتم الدخول إلى الحجرة اللبية على مرحلتين لأن التاج و الجذر ليسا على مستوى واحد، كما يضمن الشكل المثلثي للفتح شمل جميع القرون اللبيّة الموجودة في التاج.

فعدم شملهم يؤدي إلى بقاء النسج اللبيّة المصابة فيها بالإضافة لتلوّن السن باللون الأزرق نتيجة لتحلُّل النسج وتحرُّر الهيموزيدرين، 

وبالتالي فشل المعالجة اللبيّة المجراة والحاجة إلى إعادتها، كما يفيد أيضا فيكشف القناة الثانية (إن وجدت) وبشكل خاص في الأسنان الأماميّة السفليّة (الرباعيات السفلية خاصة) حيثُ يكون احتمال وجودها أكبر

الاختلاطات التي يمكن أن تحدث في حال كان الفتح (فتح الحجرة اللبية) خاطئ:
  1. ثقبة في المنطقة العنقية.
  2. ثقب الجدار الدهليزي.
  3. تغير شكل الذروة وانتقالها.
  4. ثقب الجدار اللساني (فجوة لسانية) قد يختلط على أنها فوهة قناة.
  5. دخول غير صحيح للأداة يؤدي إلى تشكل الدرجة أو انثقاب الجذر أو ترك (عدم رؤية) قناة كاملة.
  6. ترك الرف العاجي؛ يمكن كشفه بوساطة مسبر معقوف الرأس حيث نسحبه من الأسفل للأعلى فنلاحظ النتوءات.
  7. عدم إزالة المثلث المينائي وبالتالي ترك نسج لبية ضمن القرون اللبية وعدم تأمين مدخل مستقيم للأداة.

علاج عصب الناب العلوي والسفلي

تمر مراحل علاج عصب الناب العلوي والسفلي للأسنان بما يلي :
  • مكان حفرة المدخل: يماثل مكان حفرة مدخل الأسنان الأماميّة (الثنايا والرباعيات)؛ أي منتصفالقسم المتوسط للسطح التاجي الحنكي.
  • شكل الفتح: بيضوي باتجاه القاطع اللثوي.

علاج عصب الضواحك العلويَّة

تمر مراحل علاج عصب الضواحك العلوية للأسنان بما يلي:
  • مكان حفرة المدخل: السطح الطاحن.
  • شكل الفتح: بيضوي بالاتجاه الدهليزي حنكي لوجود جذرين بقناتين، ولتأمين المدخل المستقيم للأداة.

علاج عصب الأرحاء العلويَّة

تمر مراحل علاج عصب الأرحاء العلوية للأسنان بما يلي:
  • مكان حفرة المدخل: السطح الطاحن ضمن الوهدة المركزيّة.
  • شكل الفتح: متباين بين المثلث مدور الزوايا والمربع وذلك لتباين عدد الأقنية الموجودة ضمن الجذور الثلاث حيثُ من الممكن أن يكون لها 3 أو 4 أو 5 أقنية لبيّة.
  • في حال كان لها 3 أقنية فقط (وهي الحالة الشائعة)، تكون موزّعة كالتالي:
    • قناة حنكيّة.
    • قناة دهليزيّة أنسيّة.
    • قناة دهليزيّة وحشيّة.
  • في حال كان لها 4 أقنية: ستكون القناة الإضافيّة على الأقنية السابقة هي القناة الدهليزيّة الأنسيّة الإضافيّة. 
  • في حال كان لها 5 أقنية:تكون القناة الإضافيّة هي القناة الدهليزيّة الوحشيّة الإضافيّة. 
ملاحظة:
قد تحوي الرحى العلوية كما ذكرنا على قناة أنسية إضافية، وإن عدم معالجتها يعتبر السبب الأول لفشل المعالجة اللبية للأرحاء الأولى العلوية، حيث يصعب على الكثير من الممارسين إيجادها. إن هذه القناة عادةً ما تكون متناظرة مع القناة الدهليزية الوحشية بالنسبة للقناة الحنكية
وهنالك قاعدة أخرى تُطبَّق لاكتشاف جميع الأقنية وليس هذه القناة فقط, وهي أن التقاء اللون الفاتح لجدران العاج القنيوي مع اللون الداكن لجدران قعر الحجرة يدل على وجود فوهة قناة
أماكن غير اعتيادية للقناة الأنسية الدهليزية:
  1. غير موجودة.
  2. تتفرع عن القناة الأنسية الأولى عميقا تحت قاع الحجرة.
  3. تتفرع عن القناة الحنكية تحت قاع الحجرة.

علاج عصب الضواحك السفليَّة

تمر مراحل علاج عصب الضواحك السفلية للأسنان بالمراحل التالية:
  • مكان حفرة المدخل: السطح الطاحن.
  • شكل الفتح: الاعتقاد السائد أنّ للضواحك السفليّة جذر واحد وبقناة واحدة، لذلك شكل الفتح مدوّر يتبع شكل التاج.
ولكن الآن لدينا ضواحك سفليّة بقناتين ومن الممكن أن تكون بثلاثة أقنية لبيّة وأحياناً بجذرين لذلك سيكون شكل الفتح بيضوي عند الشك بوجود قناة ثانيّة أو التأكد من ذلك بالصور الشعاعيّة.

علاج عصب الأرحاء السفليَّة

تمر مراحل علاج عصب الأرحاء السفلية للأسنان بالمراحل التالية:
  • مكان حفرة المدخل: السطح الطاحن.
  • شكل الفتح: شبه منحرف قاعدتهُ الأكبر أنسيّة.
حيثُ يكون للرحى السفليّة جذرين أنسي ووحشي.
الشائع هو وجود 3 أقنية:
  • جذر أنسي بقناتين أنسيتين.
  • جذر وحشي بقناة وحشيّة.
قد نجد 4 أقنية:
  • قناتين أنسيتين.
  • وقناتين وحشيتين.
أو 3 أقنية أنسيّة وقناة وحشيّة وهي أقل وجوداً , ومن الممكن أن تكون فوهات الأقنية متصلة ببعضها عند فتح الحجرة اللبيّة في الأرحاء الأولى والثانية السفلية على شكل حرف ويجب حشو كل المنطقة .

نسَب عدد الأقنية الموجودة في كل سن من الأسنان

هنا نفصل عدد الأقنية المتوقع وجودها في الأسنان الأمامية أو الخلفية في الفكين العلوي والسفلي , حيث تختلف عدد الأقنية الجذرية في كل سن 

وليس هناك قاعدة عامة والجدير بالذكر أنه مع تطور تقنيات التصوير الشعاعي مثل CBCT أصبح بالإمكان تحديد عدد الأقنية الموجودة وأماكنها بشكل اكثر دقة.

عدد الأقنية في أسنان الفك العلوي

  • الثنايا: قناة واحدة في 100 % من الحالات.
  • الرباعيات: قناة واحدة في 99.9 % من الحالات.
  • الناب العلوي: قناة واحدة في 100 % من الحالات.
  • الضاحك الأول:
    • قناة واحدة وذروتان في 72 % من الحالات.
    • قناتان وذروة في 13 % من الحالات.
    • قناة واحدة وذروة واحدة في 9 % من الحالات.
    • 3 أقنية وذروتان في 6 % من الحالات.
  • الضاحك الثاني: ذو جذرين بشكل عام
    • قناتين مع ذروتين في 24% من الحالات.
    • قناة واحدة في 75% من الحالات.
    • 3 أقنية مع 3 ذرى في 1% من الحالات.
  • الرحى الأولى العلويّة: لها ثلاثة جذور:
    • قناة حنكيّة واحدة 99.9 .%
    • قناة وحشيّة دهليزيّة واحدة 99.9 .%
    • قناة أنسيّة دهليزيّة واحدة مع ذروة واحدة 38 .%
    • قناتان دهليزيّة أنسيّة 62 %: مع ذروة واحدة 37 %، مع ذروتين 25 .% 
  • الرحى الثانية:
    • قناة حنكيّة واحدة 99.9 .%
    • قناة وحشيّة دهليزيّة واحدة 99.9 .%
    • قناة أنسيّة دهليزيّة واحدة 63 .%
    • قناتين أنسيّتين دهليزيّتين 37 %: مع ذروة واحدة 13 %، مع ذروتين 24

عدد الأقنية في أسنان الفك السفلي:

  • الثنايا والرباعيات:
    • قناة واحدة وذروة واحدة 58 .%
    • قناتان 42 %: حيثُ أصبحت احتمالات النسب جيدة لوجود قناتين وخاصةً في الرباعيات السفلية، ولذلك أيضاً يكون الفتح مثلثي لكشف وجود قناة ثانية في الرباعيات بالإضافة لشمل القرون اللبيّة وإزالة اللب المتواجد فيها.
    • ذروة واحدة 40 .%
    • ذروتين 2 .%
  • الناب السفلي:
    • قناة واحدة وذروة واحدة 94 % من الحالات.
    • قناتان وذروتان 6 % من الحالات.
  • الضاحك الأول:
    • قناتان 26 %: ذروة واحدة 6.5 %، ذروتين 19.5 .%
    • قناة واحدة وذروة واحدة 73 .%
    • 3 أقنية 0.5%
  • الضاحك الثاني:
    • قناتان 26 %: ذروة واحدة 6.5 %، ذروتين 19.5 .%
    • قناة واحدة وذروة واحدة 73 .%
    • 3 أقنية 0.5%
  • الرحى الأولى السفليّة:
    • جذر أنسي:
      • قناة واحدة مع ذروة واحدة 13%
      • قناتين 87 %: ذروة واحدة 49 % , ذروتين 38%
    • جذر وحشي:
      • قناة واحدة مع ذروة واحدة 92%
      • قناتين 8 %: ذروة واحدة 5% , ذروتين 3%
  • الرحى الثانيّة السفليّة:
    • جذر أنسي:
      • قناة واحدة مع ذروة واحدة 13%
      • قناتين 87 %: ذروة واحدة 49 %، ذروتين 38%
    • جذر وحشي:
      • قناة واحدة مع ذروة واحدة 92 .%
      • قناتين 8%: ذروة واحدة 5%، ذروتين 3 %
المصدر والمراجع:

شاركونا تعليقاتكم واستفساراتكم على موقع طبيب أسنان وسنجيب عليكم في التعليقات أسفل المقال.
د.محمد عبد الرحيم
author-img
د.محمد عبد الرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent