recent
أخبار ساخنة

دراسة حول دواء إيفيرمكتين لعلاج فيروس كورونا

مع فيروس كورونا وسباق البحث العلمي في إيجاد دواء فعال لهذا الوباء, بحث جديد في جامعة Monach الاسترالية تم نشره رسميا أمس في مجلة Antiviral Research 

وجد أن دواء مضاد للطفيليات anti-parasitic drug يسمى إيفيرمكتين Ivermectin قادر على تثبيط تناسخ فيروس كورونا SARS-CoV-2 في المخبر خلال 48 ساعة

دواء إيفيرمكتين المضاد للطفيليات يقضي على فيروس كورونا

دواء إيفيرمكتين لكورونا

هذا الدواء إيفيرمكتين Ivermectin متواجد في الأسواق بوصفة طبية كمضاد طفيلي ومرخص من قبل جمعية الغذاء والدواء الأمريكية FDA المستعمل لمعالجة الإصابات الجلدية الطفيلية ومنها الجرب والقمل وغيرها

ولكن وجد أن لديه تأثير مثبط فيروسي واسع الطيف في المخبر broad- spectrum anti-viral activity in vitro, مثل فيروس HIV وبعض فيروسات الانفلونزا مما دفع الباحثين الى تجربته على فيروس كورونا المستجد.

دواء إيفيرمكتين Ivermectin له القدرة على تثبيط بروتين فيروسي يعرف باسم mportin (IMP) α/β1

وهو بروتين يعتمد عليه معظم الفيروسات ومنها سلسلة فيروسات كورونا SARS-CoV-2 بشكل كبير في تطوره وتناسخه وقدرته الإمراضية اجمالا 

فعالية دواء إيفيرمكتين على فيروس كورونا المستجد

عرض الباحثون خلايا حية في المخبر بجرعة من فيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2 ومن ثم أضافوا إليها دواء إيفيرمكتين Ivermectin.

وشاهدوا أنه بعد 24 ساعة كان هناك انخفاض للحمض النووي للفيروس RNA بنسبة 93% تبعه بعد ذلك انخفاض بنسبة 99.8% كدليل على تثبيط تناسخ الفيروس

وخلال 48 ساعة كان هناك انخفاض بما يعادل 5000 مرة للفيروس مقارنة بالعينة الشاهدة control samples

أيضا سجل الباحثون عدم حدوث سمية خلوية في الخلايا المعالجة بالدواء.

خلصت الدراسة الى انه من الممكن استعمال دواء إيفيرمكتين Ivermectin كمضاد فيروسي لفيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2

خصوصا إذا ماتم وصفه للمرضى في المراحل المبكرة من المرض لإنقاص كمية الفيروس viral load الممرض ولمنع تطور المرض والحد من انتشاره من شخص الى آخر 

الباحثون لديهم قناعة كافية بسلامة الدواء من حيث الجرعات العالية (ماعدا لدى الحوامل) ولكن لا زال هناك الحاجة لتحديد الجرعة الممكن اعطاؤها للمرضى the correct human dosage قبل طرح الدواء للاستعمال بالسرعة الممكنة.

كما ناقشنا سابقا كل هذه الموجودات ونتائج الابحاث تشير الى أن الدواء المضاد لهذا الفيروس (وقد تكون عدة ادوية) موجودة بين أيدينا في مكان ما وسيتم اكتشافها قريبا وتطبيقها دون الحاجة لإنتاج دواء جديد خاص على الأغلب!


Source;

Prof. Dr. Ziad Al-Ani
BDS MSc PhD MFDS RCS(Ed) FHEA

شاركونا تعليقاتكم واستفساراتكم على موقع طبيبي وأكثر وسنجيب عليكم في التعليقات أسفل المقال.

د.محمد عبد الرحيم
author-img
د.محمد عبد الرحيم

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent