U3F1ZWV6ZTIzMTg0MjgxNjExX0FjdGl2YXRpb24yNjI2NDU5MjQ3MzY=
recent
أخبار ساخنة

المجلات المفترسة وطريقة افتراس الباحثين والأطباء

طرق عمل المجلات المفترسة في الابحاث العلمية واصطياد الباحثين والأطباء في مقالات النشر

يقع العديد من الباحثين الجدد ضحية لمجلات تدعي أنها مجلات كبيرة مؤرشفة في الPubmed وغيره من قواعد البيانات الكبرى (كـ Scopus و Web of Science)، وبعد أن يقوم الباحث المسكين بإرسال مقالته التي سهر عليها ليال طويلة، ويدفع أجور النشر لهم، يتفاجأ بأن مقالته لم تظهر على البابمد، وتمضي سنين طويلة دون أن يحصل ولو على استشهاد Citation واحد! لماذا حدث ذلك؟ لقد وقع هذا الباحث فريسة لإحدى المجلات المفترسة... 
المجلات المفترسة وطريقة افتراس الباحثين والأطباء
المجلات المفترسة وطريقة افتراس الباحثين والأطباء

فما هي هذه المجلات المفترسة

المجلات المفترسة Predatory Journals، أو المجلات المخادعة Deceptive Journals، هي مجلات تستغل مجال نشر البحوث العلمية الأكاديمي لتحقيق أرباح مادية، وذلك من خلال نشرها لأوراق بحثية دون إجراء عملية Peer-review مقابل أجور النشر، أو من خلال خداع الباحثين بأجور لم يكونوا يعلمون بوجودها والكشف لهم عنها بعد قبول مقالتهم، ودون أن يقدموا الخدمات الأساسية التي تقدمها المجلات الأكاديمية النظامية (الحقيقية) Legitimate Journal من تعديل وتحرير ونشر وأرشفة على قواعد البيانات العالمية.

من هم ضحايا هذه المجلات عادة؟

غالبا ما يقع الباحثون من الدول النامية ضحية لهذه المجلات (طلاب الدراسات العليا أو المدرسون)، نظراً لعدم خبرتهم وجهلهم بطرق التمييز بينها وبين المجلات المعترفة بها عالميا. كما يغرر ببعض الأساتذة للانضمام إلى هيئات التحرير الخاصة بهذه المجلات.

◀ ما دام النشر فيها سهلاً مقابل مبلغ مادي، فلماذا أتعب نفسي وأرسلها لمجلة شديدة ودقيقة بعملية التحكي؟؟

⏪ إن نشرك لمقالتك التي تعبت عليها في مجلة مفترسة سيكون عديم الفائدة، فهذه المجلات غالبا تكون غير مؤرشفة في قواعد البيانات التي تعتمد عليها المؤسسات الأكاديمية للاعتراف بالمقالات المنشورة، ولن يزيد من رصيدك من الاستشهادات بشيء، فلن يستطيع أحد إيجادها وغالباً سيبقى عدد الاستشهادات بها 0، حيث وجد Brainard أن 60% من المقالات المنشورة في المجلات المفترسة لم تحصل على أي استشهاد خلال ال 5 سنوات التالية لتاريخ نشرها.

ما هي المعايير التي تجعل من مجلة ما مجلةً مفترسة؟؟!

⏪ هناك عدد من المعايير التي وضعت والتي إذا انطبق بعضها على المجلة اعتبرت مفترسة ويفضل تجنبها، ومنها:
  1. قبول المقالات بسرعة بدون (أو بقليل من) التحكيم، بما في ذلك المقالات عديمة المعنى أو الفائدة.
  2. إخبار الباحثين بأجور النشر بعد قبول مقالاتهم.
  3. الإلحاح والإكثار بالطلب من كثير من الباحثين والأساتذة بالنشر في مجلتهم أو الانضمام إلى هيئة التحرير.
  4. ذكر أسماء أشخاص كأعضاء في هيئة التحرير بدون إذن منهم، أو عدم السماح لأعضاء هيئة التحرير بالاستقالة من مناصبهم.
  5. تعيين أشخاص وهميين كأعضاء بهيئة التحرير.
  6. تقليد اسم أو شكل الموقع الالكتروني لمجلات كبيرة معروفة أخرى.
  7. استخدام الـ ISSN بشكل غير مناسب أو كاذب.
  8. ادعاء عامل تأثير Impact factor كاذب أو غير موجود أساسا.
  9. الادعاء بكون المجلة مؤرشفة على مواقع بحثية اجتماعية (كموقع Researchgate) أو الادعاء أن الـ ISSN أو ال DOI هو وسيلة أرشفة مهمة!
  10. الادعاء الكاذب بكونها مؤرشفة على قواعد البيانات الكبرى دون كونها كذلك.

كيف أستطيع معرفة وتجنب هذه المجلات إذا؟

📛 لتجنب هذه المجلات عليك استخدام مبدأ Think-Check-Submit، والموضح في الموقع الذي يحمل الاسم ذاته: https://thinkchecksubmit.org، والأهم هو مرحلة Check والتي يجب فيها أن تتحقق فيها من مصداقية المجلة التي اخترتها لنشر مقالتك.

📛وكتلخيص لأهم النقاط المطلوبة في مرحلة الـ Checking:
  • هل من السهل إيجاد المقالات المنشورة في هذه المجلة على الانترنت وهل هي مؤرشفة؟ (جرب البحث في Pubmed أو google scholar على بعض المجلات من آخر الأعداد، وتأكد أن النتيجة ليست من موقع اجتماعي كـResearchgate).
  • هل بإمكانك التواصل بسهولة مع الناشر (هل اسم الناشر المسؤول عن المجلة موجود بوضوح على موقعها، وهل معلومات التواصل معه كالهاتف والايميل صالحة؟)
  • هل أجور النشر في المجلة واضحة ومحددة بشكل صريح؟ (إذا كان النشر مجانيا يجب أن يذكر ذلك بوضوح، وإذا كان مأجوراً يجب أن يذكر بوضوح كذلك مع تبيان قيمة الأجرة وموعد وجوب استيفائه من الباحثين).
  • جرب أن تجري بحثاً عن أسماء أعضاء هيئة التحرير، (هل يملكون خبرة تؤهلهم لشغل هذا المنصب، ما هو عدد المقالات الذي يملكونه، هل هم أشخاص حقيقيون أساساً، هل سبق لهم النشر مع هذه المجلة حتى اختارتهم؟)
  • هل تنتمي المجلة لإحدى المبادرات الدولية المعنية بهذا المجال؟ (أي هل تنتمي إلى لجنة أخلاقيات النشر: https://publicationethics.org/ أو إذا كانت Open Access هل تنتمي إلى دليل المجلات مفتوحة الوصول: https://doaj.org/ أو http://oaspa.org/ وغيرها من المؤسسات المذكور في موقع think check submit).
✅إذا كانت إجابتك بنعم على جميع الأسئلة السابقة فوضعك آمن غالباً وبإمكانك النشر مطمئناً في المجلة التي قمت باختيارها.

الأسئة السابقة طويلة وصعبة التنفيذ ... هل هناك حل أسهل؟؟

توجد قائمة بأسماء بعض المجلات والناشرين المفترسين التي أعدها مجموعة من الباحثين مجهولي الهوية على أساس قائمة Beall (وهي قائمة أعدها أمين مكتبة في جامعة كولورادو لتعداد أسماء المجلات المفترسة التي يجدها، ولكنه اضطر لحذف قائمته عام 2017 بسبب تهديدات كثيرة تعرض لها...

ولكن ما تزال العديد من النسخ عنها والأعمال المبنية على أساسها موجودة حتى اليوم https://beallslist.net مع بعض التعديلات والإضافات لما استجد من مجلات منذ إغلاق تلك القائمة. ولكن هذه القوائم ستبقى قاصرة مهما حاولت أن تشمل كل ما يمكنها من مجلات ودور نشر مفترسة، فلابد لبعض من تلك المجلات المحتالة أن تفلت من هذه القوائم.

ولكن يبقى أقل الإيمان، أن يقوم الباحث الذي يريد نشر بحثه، أو الأستاذ المدعو إلى هيئة تحرير مجلة لا يعرفها، أن يستخدم مثل هذه القائمة على الأقل وأن يبحث عن اسمها في قائمة المجلات المفترسة، وعن دار النشر التي تصدر عنها بين قائمة دور النشر ليتحقق أنها تعتبر مجلة حقيقية سليمة وأنه لا يتعرض للخداع.

🌐 رابط القائمة: https://predatoryjournals.com 🌐

⚠ ولكن يفضل دوما القيام بالإجابة عن الأسئلة الموجودة في قائمة Check فهذه الطريقة تتضمن لك أن المجلة موثوقة أكثر!


إعداد: يونس محمد حجير
سنة سادسة - كلية الطب البشري، جامعة دمشق
الاسمبريد إلكترونيرسالة